Skip navigation

  • أوباما‏:‏ أمريكا أمامها فرصة فريدة لتحسين صورتها حول العالم
    خطابي في مصر رسالة تؤكد تصميم الولايات المتحدة
    علي تقوية علاقاتها بالدول الإسلامية ورفض التطرف
    ترحيب واسع بالخطوة الأمريكية والقاهرة مستعدة
    لمساعدة واشنطن لإقامة روابط قوية مع العالم الإسلامي

    أكد البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما أعلن أن الولايات المتحدة أمامها فرصة فريدة لتحسين صورتها حول العالم‏,‏ وبشكل خاص في العالم الإسلامي‏,‏ وعليها اغتنام هذه الفرصة‏.‏

    وقال أوباما ـ في تصريحات صحفية في شيكاجو ـ إنه سيوجه رسالة مزدوجة تؤكد رغبة الولايات المتحدة وتصميمها علي العمل المتواصل دون كلل لإقامة علاقات مشاركة قوية مع الدول الإسلامية علي أساس الاحترام المتبادل‏,‏

    وفي الوقت نفسه رفض التطرف والإرهاب‏.‏ وقد أعربت الحكومة المصرية عن ترحيبها بقرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتوجيه خطابه إلي العالم الإسلامي من مصر يوم الرابع من يونيو المقبل‏,‏ معربة عن أملها في أن يمثل الخطاب نقطة مهمة في العلاقات الأمريكية مع العالم الإسلامي‏,‏ مؤكدة استعدادها لمساعدة واشنطن في إقامة روابط قوية مع الدول الإسلامية علي أساس من الاحترام المتبادل‏.‏

    وكان روبرت جيبز‏,‏ المتحدث باسم البيت الأبيض‏,‏ قد أعلن أنه لم يتم بعد الاستقرار علي الموقع الذي سيلقي منه أوباما خطابه‏,‏ وأوضح أن الرئيس الأمريكي هو الذي اختار مصر لإلقاء خطابه لأنها تمثل قلب العالم العربي‏,‏ وستكون الزيارة فرصة له لمناقشة العلاقات مع العالم الإسلامي‏.‏

    وأضاف أن أوباما يعتزم إظهار كيف يمكن أن تعمل بلاده مع العالم الإسلامي لضمان تحقيق الأمل والسلام وصنع المستقبل علي نحو جيد‏,‏ من خلال الفرص التي يمكن أن تتاح لأبناء العالم الإسلامي‏.‏

    وأوضح أن الخطاب سيكون موجها إلي المسلمين كافة في أرجاء العالم‏,‏ وليس إلي المسلمين أو العرب في الشرق الأوسط فقط‏.‏

    وأشار جيبز إلي أن قضاء أوباما جزءا من طفولته بإندونيسيا منحه فرصة الحلم بأن يمد يده إلي هؤلاء الذين يماثلون المواطنين الأمريكيين في نواح كثيرة‏,‏ ولكن يؤمنون بديانة أخري‏.‏

    واستبعد المتحدث الرسمي أن توجه الإدارة الأمريكية دعوات إلي مسلمين من أنحاء العالم لحضور إلقاء الخطاب في مصر‏.‏

    وقال‏:‏ إن الهدف ليس حشد الجموع‏,‏ ولكن الوصول إلي أكبر جزء ممكن من العالم بما تأمل واشنطن في أن يكون رسالة قوية‏.‏

    ومن جانبها‏,‏ ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية أمس أن أوباما اختار مصر ليوجه كلمته إلي المسلمين منها‏,‏ لأن البيت الأبيض يعتبرها دولة رئيسية في تحسين العلاقات مع بلدان الشرق الأوسط‏.‏

    وعلي صعيد متصل‏,‏ اعتبر السيد عمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية زيارة أوباما لمصر روحا جديدة بعث بها الرئيس الأمريكي‏,‏ ليس فقط في الولايات المتحدة‏,‏ ولكن علي مستوي العالم‏,‏ كذلك شدد بيان المجلس المصري للشئون الخارجية علي أهمية أن تمثل الزيارة مدخلا لاستعادة الثقة‏,‏ وأنه يمكن فتح صفحة جديدة‏,‏ وبدء حقبة تستهدف إقامة السلام العادل‏.‏

    Stats in your time zone

  • Which Guy is Lying?
  • The “precarious state of the U.S. polar bear population”
  • Advertisements

    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    WordPress.com Logo

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

    Connecting to %s

    %d مدونون معجبون بهذه: