Skip navigation

قمة مصرية ـ أمريكية في القاهرة اليوم
مبارك وأوباما يعقدان سلسلة اجتماعات تتناول
العلاقات الثنائية والقضية الفلسطينية وإيران والتطرف
البيت الأبيض‏:‏ الرئيس ملتزم شخصيا بالتعامل
مع المجتمعات الإسلامية علي أساس المصالح المشتركة

 
حوار ودى بين خادم الحرميين الشرفيين والرئيس الامريكى فى بداية مباحثاتهما

 

يعقد الرئيسان حسني مبارك‏,‏ وباراك أوباما قمة مصرية ـ أمريكية اليوم في القاهرة‏,‏ في مستهل زيارة الرئيس الأمريكي لمصر لإلقاء خطابه التاريخي إلي العالم الإسلامي من جامعة القاهرة‏.‏ 

ويتناول الزعيمان ـ خلال مباحثاتهما المكثفة ـ العلاقات الثنائية‏,‏ والقضايا الإقليمية‏,‏ وعلي رأسها حل القضية الفلسطينية‏,‏ والبرنامج النووي لإيران‏,‏ ومواجهة التطرف والإرهاب‏.‏

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض احترام الرئيس أوباما الشخصي التعامل مع المجتمعات الإسلامية علي أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل‏.‏

وقد استهل الرئيس أوباما جولته أمس في الشرق الأوسط بوصوله إلي المملكة العربية السعودية‏,‏ حيث بحث مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سبل دعم المبادرة العربية لإحياء السلام في المنطقة‏,‏ قبل وصوله إلي القاهرة لمد يده بالسلام للعالم الإسلامي‏.‏ وجدد أوباما تمسكه بالعمل علي تحقيق السلام‏,‏ وإقامة الدولة الفلسطينية‏.‏ وقال‏:‏ إن هذا يتطلب من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي الوفاء بالتزاماتهما‏.‏ وأشار إلي أنه أبلغ الإسرائيليين بوضوح كامل‏,‏ سواء في المناقشات الخاصة‏,‏ أو عبر التصريحات العلنية‏,‏ أن تجميد المستوطنات بما فيها النمو الطبيعي هو جزء من تلك الالتزامات‏.‏

وفي حديث للإذاعة الوطنية العامة إن‏.‏بي‏.‏آر‏,‏ أوضح الرئيس الأمريكي أن جهوده لتحسين العلاقات مع العالم الإسلامي لن تغير من الدعم الأمريكي القوي لإسرائيل‏,‏ التي وصفها بأنها حليف راسخ لبلاده تجمعهما روابط ثقافية ضخمة‏,‏ وعلاقات خاصة وقيم ديمقراطية‏.‏ وقلل أوباما من أهمية الرفض الإسرائيلي الحالي لمطالبه بوقف الاستيطان‏,‏ وقال‏:‏ إن الوقت مازال مبكرا‏,‏ وإن الإسرائيليين شكلوا حكومتهم منذ شهر واحد تقريبا‏,‏ وسيكون هناك سلسلة من المناقشات بين الجانبين‏.‏ يأتي ذلك في الوقت الذي عقد فيه الرئيس الأمريكي اجتماعا مفاجئا مع وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في واشنطن‏.‏

وأكدت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن المباحثات تركزت حول قضية المستوطنات‏,‏ والخطاب الذي سيلقيه أوباما في القاهرة اليوم‏,‏ حيث سعي باراك خلال اللقاء إلي تخفيف حدة التوتر المتصاعد بين إسرائيل وواشنطن حول عملية السلام‏,‏ وإقناع أوباما بإعادة النظر في مطالبه بشأن وقف الاستيطان في الضفة الغربية‏.‏

في حين كشفت مصادر إسرائيلية مطلعة عن أن أوباما جدد مطالبه للجانب الإسرائيلي بالحد من زيادة المستوطنات في الضفة الغربية‏,‏ وأكدت المصادر نفسها أن وزير الدفاع الإسرائيلي غادر البيت الأبيض دون التوصل إلي اتفاق بهذا الشأن‏.‏

وكشفت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن أن أوباما أمهل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو مهلة تتراوح بين أربعة وستة أسابيع لتقديم موقف معدل بشأن بناء المستوطنات في الضفة الغربية‏,‏ ومبدأ إقامة الدولتين‏,‏ وأشارت الصحيفة إلي أن العلاقات الأمريكية ـ الإسرائيلية في أسوأ مستوياتها منذ عشر سنوات‏.‏

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: