Skip navigation

 

أوباما يؤكد حرص بلاده علي التعاون مع الدول العربية والإسلامية
القمة السعودية ـ الأمريكية تبحث مبادرة السلام
ومخاطر المشروع النووي الإيراني

الرياض ـ من د‏.‏ إبراهيم البهي‏:‏

خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز يستقبل الرئيس الامريكى أوباما لدى وصوله الى الرياض

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز‏,‏ والرئيس الأمريكي باراك أوباما‏,‏ قمة ثنائية بمزرعة الجنادرية بالرياض بعد ظهر أمس‏,‏ عقب وصوله السعودية في أول زيارة له للمنطقة يزور خلالها مصر اليوم‏,‏ حيث يلقي خطابه للعالم الإسلامي من جامعة القاهرة‏.‏

وتناولت مباحثات الملك عبدالله بن عبدالعزيز مع الرئيس باراك أوباما‏,‏ خلال قمتهما‏,‏ سبل دعم التعاون الثنائي بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية في جميع المجالات‏,‏ وبحث زيادة التعاون خلال المرحلة المقبلة خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية‏.‏

وكان الرئيس الأمريكي قد وصل الي مطار الملك خالد في الساعة الثانية ظهرا وكان علي رأس مستقبليه الملك عبدالله بن عبدالعزيز وعدد كبير من الأسرة الحاكمة من كبار المسئولين السعوديين‏,‏ حيث اصطحب خادم الحرمين الشريفين الرئيس الأمريكي الي مزرعة الجنادرية بالعاصمة الرياض وعقدا قمة ثنائية تناولت العديد من الملفات الساخنة والقضايا المشتركة‏,‏ والتعاون المستقبلي بين الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية ودول العالمين العربي والإسلامي‏.‏

وقد بحث خادم الحرمين الشريفين مع الرئيس الأمريكي تطورات الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط‏,‏ والجهود المصرية والسعودية المبذولة لوضع حد للصراع العربي ـ الإسرائيلي من خلال المبادرة العربية للسلام التي أقرتها قمة بيروت العربية والتي تقدم بها الملك عبدالله بن عبدالعزيز عام‏2002,‏ والتي تدعو الي اقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا الي جنب مع إسرائيل‏.‏

كما تناولت المباحثات بشكل رئيسي المشروع النووي الإيراني والمخاوف الأمريكية والعربية من التوسع فيه‏,‏ والجهود المبذولة للحد من هذا التوسع‏.‏

وبعد قمة ثنائية مشتركة جمعت أوباما والملك عبدالله بن عبدالعزيز‏,‏ انضم إليهما كبار المسئولين في البلدين‏,‏ حيث تم استكمال بحث باقي الملفات المدرجة علي جدول أعمال زيارة الرئيس الأمريكي للرياض‏,‏ لاسيما الملف الخاص بالتعاون التجاري والاقتصادي‏.‏

كما تناولت المباحثات سبل تحريك المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل‏,‏ وأكد الرئيس الأمريكي خلال المباحثات حرص الولايات المتحدة الأمريكية علي التعاون مع دول العالم العربي والإسلامي‏,‏ مشيرا الي أهمية التعاون في هذا الإطار مع كل من مصر والمملكة العربية السعودية‏,‏ علي اعتبار أنهما الأهم في المنطقة وموضحا في هذا الصدد‏,‏ أن بلاده عازمة علي احراز تقدم في عملية السلام واقامة الدولة الفلسطينية‏,‏ علي اعتبار أنها القضية الأهم للعالم العربي‏,‏

وموضحا أن قيام الدولة الفلسطينية ليس فقط في مصلحة الفلسطينيين‏,‏ ولكنه في مصلحة الشعب الإسرائيلي كذلك‏,‏ كما أن من مصلحة أمريكا قيام دولتين تعيشان جنبا الي جنب في أمن وسلام‏.‏

وقد تضمنت مباحثات خادم الحرمين الشريفين وأوباما أيضا وضع آليات جديدة لتعزيز الحوار بين كل من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية‏,‏ خاصة فيما يتعلق بالحوار الاستراتيجي والذي تم تشكيله بين البلدين قبل ثلاث سنوات للعمل علي النهوض بالعلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية الي جانب بعض المجالات الأخري‏.‏

وتأتي زيارة الرئيس الأمريكي أوباما لكل من مصر والسعودية في إطار سعي الولايات المتحدة الأمريكية لوضع استراتيجية أمريكية جديدة للتعامل مع دول المنطقة بشكل أفضل وأكثر مصداقية مما كانت عليه الأمور طوال السنوات الثماني الماضية خلال رئاسة الرئيس السابق جورج دبليو بوش‏.‏

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: