تخطي التنقل

Category Archives: عمان

رئيس مجلس النواب العراقي عقب استقبال الرئيس مبارك له‏:‏
مصر تقدم إمكاناتها لدعم وحدة العراق وفتح السفارة خطوة إيجابية
فتحي سرور‏:‏ توقيع بروتوكول
للتعاون بين مجلس الشعب ونظيره العراقي

متابعة‏-‏مختار شعيب‏:‏

الرئيس مبارك فى اثناء استقباله اياد السامرائي

استقبل الرئيس حسني مبارك صباح أمس بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة‏,‏ إياد السامرائي رئيس مجلس النواب العراقي‏.‏

وحضر المقابلة الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب والمستشار عبدالهادي فاضل القائم بأعمال سفارة العراق بالقاهرة‏.‏

وصرح إياد السامرائي‏,‏ عقب المقابلة‏,‏ بأنه نقل الي الرئيس مبارك تحيات الرئيس العراقي جلال الطالباني ونوري المالكي رئيس الوزراء‏,‏ مشيرا الي أن اللقاء تناول التطورات الإيجابية في العلاقات المصرية ـ العراقية‏,‏ والاتفاقات التي تم توقيعها أخيرا لدعم هذه العلاقات‏.‏

ووصف السامرائي إعادة فتح سفارة مصر في بغداد بأنها خطوة إيجابية‏.‏

وقال أن الرئيس قد أكد رغبة مصر في تقديم كل ما تستطيعه من إمكانات لدعم مسيرة وحدة العراق وتحقيق الاستقرار‏,‏ كما أكد استعداد مصر لتقديم كل ما يطلبه العراق‏.‏

وردا علي سؤال حول الخلافات التي شهدتها الساحة العراقية بشأن عقود النفط قال السامرائي ان هذه الخلافات من نتائج الديمقراطية وهناك خلافات في وجهات النظر بين بعض النواب ووزير النفط العراقي تتعلق بتأخير إصدار قانون النفط والغاز الذي ينظم العلاقة بين العراق والدول الأخري‏,‏ وينظم إصدار التراخيص النفطية التي تعني بإعطاء المجال لشركات النفط الأجنبية للعمل في العراق‏.‏

وأوضح السامرائي أن الخلاف ينصب حاليا حول حقول البترول المنتجة وهل ينبغي تطويرها من خلال الجهد الوطني العراقي أو عن طريق الاستعانة بالشركات الأجنبية‏,‏ مشيرا الي أن العراق بحاجة الي الشركات الأجنبية لتطوير الحقول غير المنتجة وغير المستثمرة والناضبة‏.‏

وأشار إلي وجود اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين الشركات المصرية والعراقية للتعاون في مجال النفط والغاز وهي تعطي للشركات المصرية المجال للعمل في العراق‏.‏

وردا علي سؤال حول الأوضاع الأمنية في العراق خاصة ان مصر قررت إرسال سفير لها الي بغداد قال السامرائي ان الحالة الأمنية في العراق أصبحت أفضل بكثير مما كان عليه الحال عام‏2004‏ علي مستوي العمليات‏,‏ ولكن مازالت هناك عصابات إجرامية منظمة تسبب قلقا للأمن‏,‏ غير أن الأجهزة الأمنية والعسكرية العراقية تطورت الي حد كبير‏.‏ وأكدت قدرة الحكومة العراقية علي توفير الحماية والأماكن الآمنة للبعثات الدبلوماسية الأجنبية‏.‏

ومن جانبه‏,‏ صرح الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب‏,‏ عقب المقابلة‏,‏ بأن الحوار مع السامرائي أكد اهتمام مصر بعروبة ووحدة وقوة واستقرار العراق‏,‏ وأن ذلك يمثل إضافة للأمن القومي العربي‏.‏

وأضاف أنه تم توقيع بروتوكول للتعاون بين مجلس الشعب المصري ومجلس النواب العراقي مساء أمس لدعم التعاون بين المجلسين في مختلف المجالات‏,‏ وتبادل الخبرات والزيارات وتنسيق التعاون المشترك وتوحيد التشريعات‏,‏ مشيرا الي أن مجلس الشعب يضع إمكاناته أمام مجلس النواب العراقي للاستفادة منها‏.‏يدعو المواطنين لتأبين ضحايا المظاهرات غدا
مجلس صيانة الدستور الإيراني يرفض
إلغاء الانتخابات الرئاسية
ويمهل الخاسرين‏5‏ أيام إضافية لتقديم طعونهم
نجاد يؤدي اليمين الدستورية قريبا‏..‏
وموسوي يرد بتقديم تقرير مفصل لوقائع التزوير الانتخابي

نيويورك ـ طارق فتحي‏,‏ طهران ـ وكالات الأنباء‏:

متظاهرة ايرانية تحمل صورة احد ضحايا المظاهرات خارج احد المبانى الفيدرالية فى لوس انجلوس

وسط مخاوف دولية من تفاقم أزمة الانتخابات الرئاسية وتصاعدها إلي حد اندلاع حرب أهلية في إيران‏,‏ أكد التليفزيون الرسمي الإيراني أن مجلس صيانة الدستور‏,‏ والذي يعد أعلي هيئة تشريعية في إيران‏,‏ رفض الغاء الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل التي أجريت في‏12‏ يونيو الجاري وأدت إلي اشتعال مظاهرات ومواجهات عنيفة بين أنصار المعارضة وقوات الأمن‏,‏ مشيرا إلي أن الانتخابات لم تشهد تزويرا جديا‏.‏

وتأكيدا لهذا القرار‏,‏ أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن الرئيس الإيراني وحكومته سيؤديان اليمين الدستورية أمام مجلس الشوري بين‏26‏ يوليو و‏19‏ اغسطس المقبلين‏.‏

ولم تذكر الوكالة بالاسم الرئيس محمود احمدي نجاد الذي اعلن فوزه في الانتخابات علي الرغم من اتهامات المعارضة لحكومته بتزوير نتائجها‏.‏

وبعد ساعات قليلة من إعلان قرار مجلس صيانة الدستور‏,‏ ذكر التليفزيون الإيراني أن المرشد الأعلي علي خامنئي وافق علي طلب المجلس بتمديد مهلة تلقي شكاوي مرشحي الرئاسة المهزومين لمدة خمسة أيام إضافية‏.‏

وعلي الرغم من تهديد الحرس الثوري الإيراني بسحق أي مقاومة جديدة ممن وصفهم بالمشاغبين والذين حملهم مسئولية الاضطرابات في البلاد‏,‏ وقتل خلالها‏17‏ شخصا وأصيب العشرات بجروح‏,‏ فقد تحدي المتظاهرون التهديد ليلة أمس الأول‏,‏ حيث دوت هتافات الله اكبر في أنحاء طهران واعتلي المحتجون أسطح المنازل‏,‏ فيما أكد شهود عيان ان قوات مكافحة الشغب منتشرة بأعداد كبيرة وتستخدم القوة في تفريق أي تجمع‏.‏

وعلي جبهة المعارضة الإيرانية‏,‏ أعلن مكتب الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي الذي أعلنت هزيمته مير حسن موسوي أنه سيصدر قريبا تقريرا كاملا حول وقائع التزوير والمخالفات التي شابت انتخابات‏12‏ يونيو‏,‏ جاء إعلان موسوي بعد ساعات قليلة من رفض مجلس صيانة الدستور إلغاء الانتخابات‏.‏

وكان موسوي قد حث انصاره علي مواصلة الاحتجاج علي الأكاذيب ـ والتزوير باعتباره حقا لكم وفقا لما جاء في بيان نشره موقعه الالكتروني‏,‏ وإن طالبهم في الوقت نفسه بضبط النفس‏.‏ وقد دعت الداخلية الإيرانية أمس موسوي إلي احترام القانون وتصويت الشعب في دعوة غير مباشرة له بكبح جماح الاحتجاجات‏.‏

وقال البيان الصادر عن الوزارة إن موسوي شارك في الانتخابات بمنطق‏:‏ إذا فاز فالانتخابات جيدة وإذا هزم تكون سيئة ويجب إلغاؤها‏.‏

يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه المرشح الإصلاحي المهزوم مهدي كروبي إلي إقامة مراسم تأبين لضحايا المظاهرات غدا‏.‏ وقال رئيس مجلس الشوري السابق ـ في بيان نشره الموقع الإلكتروني لحزبه الثقة الوطنية ـ أنه يدعو المواطنين إلي المشاركة في مراسم تأبين الذين سقطوا خلال الأيام الماضية علي أن يتم تحديد مكان وزمان التجمع في وقت لاحق‏.‏ كما دعا السلطات إلي إطلاق سراح المعتقلين فورا وتسليم جثث قتلي المظاهرات إلي عائلاتهم وإنهاء الرقابة والضغوط علي الصحافة ووسائل الإعلام الأخري‏.‏ ولاقت هذه الدعوة تأييد جمعية علماء المجاهدين التي يتزعمها الرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي‏.‏

وتزامن ذلك مع إلغاء اتحادات طلابية إيرانية مظاهرة كانت دعت إليها أمام السفارة البريطانية في طهران‏,‏ بعدما أعلنت السلطات إنها غير مرخص لها‏.‏

ونقلت الوكالة عن الزعيم الطلابي إحسان يواري قوله إن الطلاب الإيرانيين الغوا المظاهرة التي كان من المقرر خروجها خلال ساعات وتأجيلها إلي يوم آخر لعدم الحصول علي ترخيص‏.‏

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أن المظاهرة الاحتجاجية التي قررت اتحادات طلابية إقامتها أمام السفارة البريطانية في طهران غير مرخص لها‏.‏

Advertisements

من داخل مسجد الحسين بن طلال في عمان
البابا بنديكتوس يدعو للإعتراف بحق مسيحيي العراق
في العيش بسلام ويندد بتوظيف الدين لغايات سياسية

عمان ـ‏(‏ ا ف ب‏)-‏

بابا الفاتيكان خلال إلقائه صلاة و أدعية فوق جبل نيبو الاثرى غرب عمان

دعا البابا بنديكتوس السادس عشر أمس من داخل اكبر مساجد الاردن في عمان الي الاعتراف بحق مسيحيي العراق بالعيش في سلام داخل المجتمع‏.‏

وقال الحبر الاعظم في اليوم الثاني من زيارته للاردن‏’‏ اشدد دعوتي الي الدبلوماسيين والمجتمع الدولي الذي يمثلونه ان يعملوا الي جنب القادة السياسيين والدينيين‏(‏ في العراق‏)‏ علي القيام بكل ما هو ممكن لاعطاء الطائفة المسيحية العريقة في هذه الارض الكريمة حقوقها الاساسية في العيش بسلام جنبا الي جنب مع باقي المواطنين‏’.‏

وحيا البابا بحرارة بطريرك الطائفة الكلدانية في بغداد ايمانويل ديلي الثالث الذي حضر الي عمان بمناسبة زيارة البابا وكان حاضرا الي جانب عدد كبير من رجال الدين في مسجد الحسين بن طلال‏(‏ غرب عمان‏).‏

واكد البابا‏’‏ ضرورة استمرار الجهود من قبل المجتمع الدولي من اجل السلام والمصالحة الي جانب جهود المسئولين المحليين لتعود بنتائج مثمرة تنعكس علي حياة العراقيين‏.‏

كما ندد البابا بنديكتوس السادس عشر‏’‏ التوظيف الايديولوجي للدين‏’‏ لغايات سياسية والذي اعتبره سببا في الخلاف بين الديانات المختلفة‏.‏

وندد البابا امام علماء دين ومشائخ مسلمين في مسجد الحسين بن طلال بأولئك الذين يقولون بان‏’‏ الدين هو بالضرورة سبب للانقسام في عالمنا‏’‏ و‏’‏ يزعمون انه من الافضل عدم ايلاء الكثير من الاهمية للدين‏’.‏

وبعد ان اقر‏’‏ للاسف بوجود توتر وانقسام بين اتباع مختلف الديانات‏’,‏ تساءل البابا‏’‏ افلا يشكل في الغالب التوظيف الايديولوجي للدين‏,‏ احيانا لغايات سياسية‏,‏ المحفز الحقيقي للتوترات والانقسامات واحيانا حتي العنف في المجتمع؟‏’‏

واضاف‏’‏ ان علي المسلمين والمسيحيين بالذات بسبب ثقل تاريخهم المشترك الذي كثيرا ما شهد حالات سوء فهم‏,‏ ان يجهدوا من اجل ان يعرفوا ويعترف بهم باعتبارهم من احباب الله وان يبقوا واعين باستمرار بالاصل المشترك وبكرامة كل كائن بشري‏.‏

ودعا البابا الذي يواصل رحلته المقدسة بزيارة إسرائيل غدا ثم الأراضي الفلسطينية إلي المصالحة بين المسيحيين واليهود‏.‏

موضوعات اخرى

البابا لم يضطر إلي خلع حذائه داخل المسجد

 

لم يضطر بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر الي خلع حذائه خلال زيارته أكبر مساجد عمان أمس‏,‏ لأن المنظمين كانوا اعدوا جولة خاصة لا تستدعي هذا الأمر‏,‏ وفق ما أوضح المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي للصحفيين‏.‏

وسئل لومباردي خلال مؤتمر صحفي عن سبب ارتداء البابا حذاءه خلال زيارته مسجد الحسين بن طلال في عمان‏,‏ فأجاب أن بنديكتوس السادس عشر كان مستعدا لخلعه‏,‏ لكن مرافقيه جعلوه يسلك دربا خاصا ولم يطلبوا منه القيام بذلك وشدد علي أنه لا يوجوز بأي شكل اعتبار هذا الأمر بمثابة عدم احترام للديانة الاسلامية‏,‏ وأوضح لومباردي أن مهندس المسجد الذي انجز اخيرا كان حاضرا وأدلي بشروح حول مميزات هذا الصرح‏.‏

ومما يذكر أنه خلال زيارته لاسطنبول في ديسمبر‏2006,‏ خلع بنديكتوس السادس عشر حذاءه قبل دخوله المسجد الأزرق‏,‏ حيث أدي الصلاة‏,‏ الأمر الذي شكل مبادرة لطي صفحة الأزمة التي أثارها خطابه في المانيا عن الاسلام في سبتمبر‏.‏

وكان سلفه يوحنا بولس الثاني خلع حذاءه قبل دخوله المسجد الأموي خلال زيارته لدمشق في مايو‏2001,‏ في أول زيارة يقوم بها رأس الكنيسة الكاثوليكية لمسجد‏.‏